هل القلب يحس بمن يحبه بشدة ؟





1 0 1 41 5

العلاقات

هل القلب يحس بمن يحبه بشدة ؟



مروة
2

في كثير من الأحيان نكون جالسين وإذ بقلبنا نشعر وكأنّه يغلي ... بعد قليل يأتينا خبر سيئ.

وكذلك فمعظم الأمّهات تراهم فجأة يراودهم شعور بأنّ أحد أولادهم حصل لهم ظرف أو حادث، وإذ يكتشفون أنّ حدسهم في مكانه وأنّ هذا الابن قد وقع في مأزق.

وكذلك فإن معظم الأقدمين يقولون ويشتهرون بعبارتهم القائلة "أنا قلبي دليلي".

فهل هذا كلّه يدلّنا على شيء غير أنّ القلب يحسّ بمن يحبه بشدّة؟؟

ألم ترَوا أنّ الأطفال الصّغار أصحاب القلب الأبيض البريء يشعرون بالأشخاص الّذين يحبّونهم؟ ... فترى الطّفل الباكي يسكت عندما يحمله هذا الشّخص وينقلب بكاءه ضحكًا وفرحًا وسرورًا ... كما أنّهم أيضًا يشعرون بالأشخاص السّيّئين الّذبن لا يحبّونهم، فتراهم يبكون فجأة إن حملهم هذا الشّخص وحتى لو لاعبه وقدّم له الألعاب والمأكولات اللّذيذة، هل هذا يدلّ على شيء سوى أنّ القلب يحسُّ بمن يحبّه وبمن يكرهه؟

فهذا ينطبق على الأطفال ذوي القلب البريء الأبيض، وكلّما كبُر الإنسان وتفتّح عقله وطُبع على قلبه قلَّ عنده هذا الشّعور أو الإحساس ... لكن هذا لا يعني انعدامه بل يعني أنّ القلب يمكن أن يخفّف تمييز الأشخاص المحبّين كما يمكن أن يخطئ حدسه مع مرور الأيّام وتقدُّم العمر ... فالقلب كاللّوح الأبيض الّذي يتأثّر بالأحداث الّتي تمرُّ به ...

      وحَسَب صاحب القلب؛ فإمّا أن يبقى هذا القلب أبيضًا نظيفًا قادرًا على التّمييز والإحساس بدقّةٍ ومصداقيّة، وإمّا أن يُلوَّث هذا القلب ويغشاه السّواد وحينها يقلّ إحساسه أو يُخطئ في بعض الأحيان.

وهذه الحادثة كثيرًا ما نراها مع الحيوانات أيضًا، وأكثر مَن يميّزها هم الأشخاص الّذين يعتنون بالحيوانات الأليفة، فمثلًا عندما نأتي بقطّة إلى المنزل تراها تميل بشكلٍ خاصّ إلى أحد أفراد الأسرة، وتراها دائمًا بحضنه وتلعب معه ولا تعضّه أو تخدشه بأظفارها... هل هذه القطّة تعقل أو تعرف شيئًا عن هذا الشّخص فتميّزه أم أنّها تتصرّف تبعًا لما يُدليه عليها قلبها فتميل إلى هذا الشّخص وتحبّه؟

وهل نريد أكثر من هذا الدّليل لنتيَقّن بأنّ القلب يحسّ بمن يحبّه ويكرهه؟

أمّا بالنّسبة للمحبوبَين، فدائمًا ما نسمع بقصص الحبّ من أوّل نظرة أو من أوّل لقاء، ففي أوّل نظرة تلمع العيون ويخفق القلب هامسًا في حنايا صاحبه أنّ هذا الشّخص هو الّذي سيكون محبوبنا، هذا الشّخص هو مَن خفق له القلب حُبًا وإعجابًا، وفي معظم الأحيان تكون هذه المشّاعر متبادلة، فأيضًا الطّرف الآخر يكون قد خفق قلبه وشعر بالمحبّة المتبادلة، فالقلوب تتبادل المشاعر وتحسُّ ببعضها.

وإن رأينا شخصَين مرتبطَين وسألناهما ما شعور كلٍّ منكما عندما يرى محبوبه؟ فتأكّدوا بأنّ جوابهم سيكون ضمن نطاق أنّهم يشعرون بطاقةٍ تجري في عروقهم ويشعرون وكأنّ قلبهم يرقص من فَيض المحبة الّتي يشعرون بها.

وهذا كلّه إن دلّنا على شيء فهو يدلّنا على أنّ القلب يحسُّ ويشعر بمن يحبهّ وبشدّة أيضًا.

اسئلة قد تهمك:

لكتابة إجابتك على هذا السؤال قم بالتسجيل أو بتسجيل الدخول