لماذا يحب الرجل النوم فوق زوجته بشدة ؟





1 0 1 160 5

العلاقات

لماذا يحب الرجل النوم فوق زوجته بشدة ؟



مروة
2

وضعيّة النوم فوق الزوجة من أكثر الوضعيات التي يُفضّلها الزوج والتي تشعره بالإثارة والجاذبيّة، فهو عندما ينام فوق زوجته يشعر باستمتاع كبير، وضعيّة النوم فوق الزوجة تمنح السعادة للمرأة والرجل على حد سواء. فقد أكدت العديد من الدراسات والأبحاث أن هذه الوضعية تمنح الزوج السيطرة والتحكم في العلاقة وتساعده في إدخال عضوه الذكري والتحكم في عملية الإيلاج والوصول الى النشوة مما يمنح السعادة للطرفين. نضيف الى هذا أن عند طلوع الرجل فوق زوجته، يساعده هذا في الوصول الى أعضائها المثيرة بشكل مباشر وبطريقة محكمة.

لكلٍ من الرجل والمرأة دوافع نفسيه لممارسة الجنس، وإذا كانت دوافع المرأة إشباع حاجتها إلى الحب والشعور بالقبول، فإن دوافع الرجل تتعلق دائمًا بإثبات رجولته، وتعزيز ثقته في نفسه وذكوريته. ولهذا فإن أكثر ما يُشعر الرجل بالإثارة عند الجماع هو أن ينام فوق زوجته وعندما يسمع صوت صراخها وأنينها وتوسلاتها التي تقولها. والمرأة تعرف هذا الأمر بفطرتها أو من خلال التجربة فهذا يمنح الشعور بالفرح والنشوة للرجل، فعندما ينام الزوج فوق الزوجة أثناء الجماع ستكون وضعية مميّزة بالنسبة للزوج الذي يحب أن يسيطر على كل مكان في جسدزوجته، أنه عند ذلك سيكون قادراً على التحكم بحركتها تحته، ويحب الزوج أيضاً أن يقيد يديها بيديه، وإخضاع جسد الزوجة تحت ثقله ليشعر بالرجولة، عند الوصول لهذا المرحلة ستصل الزوجة إلى مرحلة من فقدان التحكم بنفسها وبمشاعرها، وعندها يبدأ الزوج الشعور بحركاتها اليائسة تحته وعدم القدرة على الخروج من قبضته، فيشعر بالنشوة بشكل كبير، ويثار بشكل كبير للغاية.

اسئلة قد تهمك:
كيف تعرفين ان الرجل يحبك من برجه ؟

هل يمكن ايهام الرجل بان الفتاة عذراء ؟

لماذا يحب الرجل الفتاة الصغيرة ؟

لماذا تهرب الفتاة من الرجل ؟

لماذا الرجل يحب الفتاة القصيرة ؟

لماذا الرجل يحب الفتاة الطويلة ؟

لماذا يثير الرجل غيرة الفتاة ؟

لماذا يحب الرجل الفتاة صعبة المنال ؟

هل يفكر الرجل بالجنس مع حبيبته ؟

لماذا الرجل يتزوج ؟

لماذا الرجل لا يستطيع فهم الانثى ؟ وهل هناك طريقه لفهم الانثى ؟

لماذا الرجل يتزوج ٤ ؟

لماذا الرجل يخون ؟

لماذا الرجل يرفض الزواج بعد وفاة زوجته ؟

لماذا الرجل لا يحمل ؟


لكتابة إجابتك على هذا السؤال قم بالتسجيل أو بتسجيل الدخول