هل العلاج الكيماوي مؤلم ؟

3 1 2 163 5

الصحة

هل العلاج الكيماوي مؤلم ؟

محمد
2

يعتبر العلاج الكيماوي من العلاجات القوية، والتي تسبب آثار جانبية عديدة بعد الجرعة مثل التقرحات الفموية والحلقية، الاضطرابات الهضمية وخاصة الإقياءات، الإمساك ولذلك ينصح دائماً بشرب كميات جيدة من الماء والحفاظ على تغذية متوازنة وجيدة لزيادة مقاومة الجسم للأعراض التي قد يسببها العلاج الكيماوي. ومن أكثر الآثار الجانبية خطورة آفات الدم بسبب تأثر نقي العظم والذي يقوم بتصنيع الخلايا الدموية بالعلاج الكيماوي وبالتالي يتعرض المريض لنقص في عدد الكريات الحمر في فترة المعالجة ولكن سرعان ما يعود هذا العدد بعد انتهاء المعالجة. ولكن ماذا عن الألم؟ هل العلاج الكيماوي مؤلم؟ نعم يسبب لك العلاج الكيماوي بعض الألم البطني أو العضلي وأحياناً شعور بالوخز أو الحرق على مسار أحد الأعصاب في الذراع مثلاً ولكن يقوم الطبيب بإعطائك الأدوية اللازمة لمساعدتك في تحمل الألم، وبالطبع مضادات الإقياء وغيرها من الأدوية المضادة للتأثيرات الجانبية للعلاج الكيماوي


المصادر

ريتاج
1

قبل أن تخضع لجرعة من العلاج الكيماوي يقوم طبيبك بمناقشة الأمور التي يمكن أن تتعرض لها بعد أو خلال الجرعة، وأهمها الألم، يسبب العلاج الكيماوي مقداراً من الألم يختلف من مريض إلى آخر، وكذلك من نوع دواء كيماوي لآخر. كما يلعب قدرة جسمك على التحمل فمثلاً رجل عمره 50 عام لن يحتمل جسمه العلاج الكيماوي مثل الشاب الذي لا يعاني من أمراض أخرى غير الورم السرطاني، ولكن لا تقلق، إذ يقوم طبيبك بإعطائك أدوية تثبط الألم وتساعدك في إكمال الجرعة. إذ حتى وإن سبب لك هذا العلاج ألماً أو تأثيرات جانبية غير مرغوب بها فإنه يبقى سلاحك القوي ضد السرطان القاتل، لأنه يساعد بشكل كبير وفعال في القضاء على الخلايا غير الطبيعية ؛ كالخلايا السرطانية والحد من نمو وانتشار الورم السرطاني في أنحاء الجسم، أي أنه سلاح لا بد منه لإطالة فترة حياتك وتخفيف الأعراض الناجمة عن الورم السرطاني.

المصادر

ريتال
2

لعل مريض السرطان يحتاج دائماً للدعم المعنوي قبل الدعم الفيزيائي والدوائي، وخاصة عندما يتعلق الموضوع بالخضوع لعلاجات السرطان التي لا تعتبر علاجات لطيفة في أغلب الأحيان. يعتبر العلاج الكيماوي من أبرز العلاجات التي أنقذت الكثير من مرضى السرطان حول العالم، ولكن لكل علاج تأثيراته الجانبية المختلفة التي قد تكون خطيرة عند بعض المرضى. يسبب العلاج الكيماوي مجموعة من الآثار الجانبية أبرزها التعب والألم الذي يتجلى بالألم العضلي، أو البطني، وأحياناً الألم العصبي الذي قد يكون عبارة عن شعور حرق أو خدر في أحد أطراف الجسم، أو قد يتجلى هذا الألم بصداع فقط. 

إذاً هل العلاج الكيماوي مؤلم؟ الجواب هو نعم قد يسبب الألم ولكن يقوم الطبيب بإرفاق العلاج الكيماوي بأدوية أخرى مثل مضادات الالتهاب او مثبطات الألم، وأحياناً تغيير جرعة العلاج الكيماوي بما يتناسب مع جسمك. من المهم جداً إخبار طبيبك بوجود الألم عند خضوعك لجرعة العلاج الكيماوي لأن هذا الألم قد يكون سببه السرطان نفسه وليس العلاج الكيماوي.


المصادر

اسئلة قد تهمك:

لكتابة إجابتك على هذا السؤال قم بالتسجيل أو بتسجيل الدخول