هل يجوز الحب في الله بين الرجل والمرأة ؟

1 0 1 44 5

العلاقات

هل يجوز الحب في الله بين الرجل والمرأة ؟
مروة
2

إن أصل المحبة في الله جائزة سواء الرجل للرجل أو المرأة للمرأة، والرجل للمرأة، والمرأة للرجل،وقد يؤجر المرء على ذلك كما ورد في الحديث ، لكن يرى مجموع العلماء أن الإشكال إنما أتى من أن لفظ" محبة " أصبح لها معنى عرفي دارج مقصور على العلاقة الغريزية المعروفة بين الرجل والمرأة.و إلا فإن هذا لا حرج فيه، لو روعي المعنى الشرعي المعروف.

لكن الأفضل أن تجتنب المرأة قول ذلك للرجل، وإنما الأعمال بالنيات، ولها الأجر في حبها للشخص في الله في قلبها ولا يشترط أن تخبره بذلك، بعكس الرجال فانه إذا أحب شخص آخر في الله -رجل-فعليه أن يبادر بأخباره، وكذلك الرجل إذا أحب امرأة في الله كأن تكون داعية أو فقيهة أو مجاهدة أو ما شابه فلا يشترط أن يخبرها بذلك وله اجر محبتها في الله. المهم هو أن الأولى هو عدم الأخبار بالمحبة إذا كان بين الرجل والمرأة أو المرأة والرجل، بعكس الحب في الله بين الرجل والرجل وكذلك المرأة مع المرأة

والله اعلم.

لكتابة إجابتك على هذا السؤال قم بالتسجيل أو بتسجيل الدخول
اسئلة قد تهمك: