هل يزول تكيس المبايض بعد الحمل ؟

1 0 1 49 5

الصحة

هل يزول تكيس المبايض بعد الحمل ؟
مروة
2

في الغالب أعراض تكيس المبايض تظهر بعد نزول الدورة الشهرية أو في حالات تأخر الإنجاب والحمل تبدأ نوبات العصبية التوتر مع زيادة فرص التعرض لمرض سكري الحمل، إن كانت السيدة المصابة حامل او تؤدي للعقم في حالة اهمال حالتها الصحية، ومتلازمة المبيض متعدد الحويصلات أو التكيسات والتي قد تسبب مشاكل لها علاقة بالخصوبة عند بعض النساء، لأن عملية الاباضة وتطور بطانة الرحم لن تحدث بشكل طبيعي كما في السابق، لأن الخصوبة الطبيعية لحدوث الحمل يتطلب أن تنطلق البويضة بشكل طبيعي من المبيض حتى يتم تخصيبها بواسطة الحيوانات المنوية الذكرية وتتكون البويضة المخصبة، والتي تدخل إلى الرحم فيتم تطوير بطانة الرحم حتى تناسب هذه البويضة المخصبة وحتى تسمح باستمرار الحمل، أما بالنسبة في حالات تكيسات المبايض فما يحدث غير طبيعي، حيث إن المبيض لا يطلق البويضات اللازمة للإخصاب، بسبب وجود خلل فيه ومع ذلك فإن بعض النساء المصابات بتكيس المبايض لا يشكل هذا مانع للحمل لديهن ويمكن أن تتم عملية الحمل وبالطبع هذا يعتمد على حدة الاصابة من إمرأة لأخرى، أي أن الإصابة بتكيس المبايض لا يعني عدم قدرتها على الحمل بشكل تلقائي فقد يحدث الحمل بطريقة طبيعية وتلقائية، أو بمساعدة الأدوية وتقنيات التلقيح وخلال فترة الحمل تستمر هذه التكيسات بالتواجد في المبايض،و للحفاظ على سير عملية الحمل بدون تأثير هذه التكيسات يمكن اتباع نظام غذائي صحي وزيادة النشاط البدني حتى يساعد الجسم على الاستفادة من الأنسولين.

وبعد إتمام عملية الحمل هذا لا يعني بالضرورة أن تزول التكيسات فهي تبقى دون أي تأثير على الجنين،ما إن التزمت السيدة بإرشادات الطبيب من حيث النظام الصحي الغذائي ومن حيث تجنب زيادة الوزن، وان لم تراعي المرأة هذه التوجيهات قد تزداد حالة تكيس المبايض سوءاً أو يؤدي هذا لاجهاض الجنين، حتى بعد عملية الولادة السليمة من الممكن أن لا تزول هذه التكيسات وتعود أعراضها كما كانت قبل الولادة أو الحمل.



لكتابة إجابتك على هذا السؤال قم بالتسجيل أو بتسجيل الدخول
اسئلة قد تهمك: