هل تكيس المبايض يسقط الحمل ؟

1 0 1 52 5

الصحة

هل تكيس المبايض يسقط الحمل ؟
مروة
2

في العادة تكيس المبايض لا يشكل خطر كبير على صحة المرأة إن لم تتطور الحالة .لأن التكيس عبارة عن خلل هرموني يؤدي لارتفاع مستويات هرمون الذكورة أي الاندروجين وبالتالي ظهور الأعراض والعلامات المميزة التي تكون فيها المرأة مصابة بتكيس المبايض وحامل في آن واحد،وتبدأ بالتساؤلات حول خطر التكيسات على الجنين، وهل تكيس المبايض يسقط الحمل، يمكن القول أن تكيس المبايض ليس له تأثير على الحمل بشكل عام ويمكن للمرأة أن تضع طفلها دون أي مشاكل مع عدم اختفاء تكيسات المبايض وبقاء أعراضها دون خلل على الطفل،ويجب على المرأة الحامل أن تهتم بالحفاظ على وزنها إن كانت تعاني من تكيسات المبايض لأن الوزن الزائد في هذه الحالة يعد وضع حساس قد يؤدي لتفاقم تلك المشكلة ولذلك من الضروري اتباع نظام غذائي متوازن و صحي مع ممارسة التمارين الرياضية وتجنب زيادة الوزن المفرطة أو السمنة التي قد تزيد من مقاومة الأنسولين تؤدي للاصابة بسكري الحمل.

وان كانت السيدة حامل ولديها متلازمة تكيس المبايض أثناء فترة الحمل وقامت باتباع كافة الوسائل الصحية اللازمة من النظام الغذائي الصحي وممارسة التمارين والحرص على عدم زيادة الوزن بشكل مفرط ونجحت في ذلك ستضع مولودها بأمان ولن تؤثر هذه المتلازمة عليه، وبعد الولادة لن تزول هذه التكيسات،بل تبقى وتستمر أعراضها لعدم وجود علاج فعال بشكل كامل بل فقط تخفيف الأعراض والحرص على تجنب المضاعفات وتناول حبوب منع الحمل وموانع الاندروجين مع انقاص الوزن وعلاج السبيرونولاكتون وبعد الولادة أو الحمل لا يوجد أي نظرية طبية أو اثبات علمي يفترض بزوال التكيسات نهائياً بل يمكن التحكم في منع زيادة اعراضها أو تطور الحالة فقط وكل هذا سوف يعتمد على ممارسات المرأة الصحية والغير صحية.

كما توضح الدراسة العلمية حول الآثار والخطر على الحمل في حال الاصابة بتكيس المبايض.

كما يمكن بعد الولادة أو الحمل القيام بعملية جراحية لاستئصال هذه التكيسات وهذا يعتمد على فشل الأدوية والعلاجات الأخرى وتقرير الطبيب حول حجم التكيس وقطره .

لكتابة إجابتك على هذا السؤال قم بالتسجيل أو بتسجيل الدخول
اسئلة قد تهمك: