كيف يشدون تقويم الاسنان ؟

2 1 1 122 50

كيف أبدو؟

كيف يشدون تقويم الاسنان ؟
محمد
2

تأتي مراحل مهمة جدا قبل عملية تركيب التقويم من ضمنها مرحلة التشخيص الطبي حيث يقوم الطبيب المختص بتركيبه بإجراء فحص شامل لحالة أسنان المريض وفكيه، وبالتالي يستطيع بعد هذه المرحلة تحديد أي أنواع التقييم أكثر ملائمة لحالة ونوع أسنان المريض، وكذلك التحقق مما إن كان المتحرك هو المناسب للحالة أم الثابت وفي أغلب الأحيان يستخدم الثابت، ومراجعة التاريخ المرضي السابق للمريض قد يعين الاخصائي على استنتاج بعض الأمور الغائبة، وإن تطلب الأمر إجراء أشعة متعددة الرؤية لفكي المريض لابد من اجراءها، والتأكد من صحة جذور الاسنان وما إن كانت هناك أسنان زائدة باللثة لم تظهر، وبعد ذلك تأتي مرحلة تركيب وشد تقويم الاسنان، فيقوم الطبيب بخلع أي أسنان زائدة إن كانت هناك أصلا أسناناً زائدة بعد الاطلاع على الأشعة حفاظاً على الفك من ازدحام الأسنان به وتهيئته لجهاز التقويم والدعامات المطاطية المعززة له، فيتم تنظيف الفم والأسنان جيداً باستخدام السائل الحمضي الخاص بذلك، ويضع الطبيب جهاز تثبيت الفكين لفتح الفم تمهيدا لعمليتي التركيب والشد، ويأخذ نموذج مصغر لوضعية الأسنان قبل التركيب، وتوضع المادة اللاصقة على سطح الاسنان والضروس تليها قطع التثبيت واحدة تلو الأخرى لضبطها في اتجاه معين لتعديل وضع الاسنان بعد تطبيق قوى الضغط المناسبة لذلك، ويسلط حهاز الاشعة فوق البنفسجية لتثبيت القطع اللاصقة ويزال الجهاز الخاص بالتثبيت بعد ذلك، ويفقد السلك المعدني قوة الشد المعطاة له تدريجيا ليتم مراجعة وزيارة الطبيب كل فترة لإعادة شده بالشكل المناسب.

مروة
2

أولاً قبل شد التقويم يجب معرفة سن المريض، وهل هو كبير أو صغير، والتأكد مما إن كان فاقداً لبعض أسنانه أو لا، وكذلك معرفة ما إن كان هناك مكاناً مصاباً بخلل في النمو، والوقوف على نوع الاسنان وشكلها ومدى صلابتها، وهل سبق للمريض أن قام بتركيب التقويم أم لا وبالتالي التأكد من أنه ليس لديه أي حساسية تجاه التقويم، كما تُفحص لثة المريض للتأكد ما إن كانت طبيعية أو مصابة، ليتم بناءاً على ذلك تصحيح موضع الاسنان بشكل صحيح ليتمكن المريض من مضغة الطعام بكل سهولة في ظل تركيبه للتقويم، واستعادة انتظام ترتيب أسنانه ليتحسن شكل الفم والابتسامة، وبعد ذلك لابد من سؤال المريض فيما يخص قدرته المادية لتحديد ما أي أنواع التقويم أكثر ملائمة له، وبعد تحديده يتم قبل مرحلة تركيب التقويم عمل معالجة لجميع الاسنان ومعالجة مشاكلها، ما إن كان يعاني المريض من مشكلة تستدعي علاج العصب، أو حشوات، ومعالجة ما قد يكون يعاني منه المريض من التهابات للثة، وبعد ذلك تأتي مرحلة شد وتركيب التقويم، فيتم وضع القوى الكافية والملائمة لوضيعة الاسنان وتصحيحها، وعمل توجيه للعظام حتى يتموضع ذل من الفكين ويتطابقا، ويثبت جهاز التقويم لفترة عام إلى ثلاثة أعوام حسب حالة أسنان المريض، هذا في حالة ما إن كان التقويم من النوع الثابت، وأما إن كان متحركاً فلا تستغرق فترة تركيبه أكثر من ستة أشهر فقط، ومن ثم بعج تركيبه يجب اتباع ارشادات الطبيب حول الاعتناء بالأسنان وبالتقويم وتنظيفهما، وعدم أكل الأطعمة الصابة حتى لا تؤثر على سلك التقويم وجسمه، فينكسر السلك ويعطل التقويم وقد يسبب آلام أخرى في اللثة بسبب قوة الصمغ المستخدم في تثبيت الدعامات المطاطية.

لكتابة إجابتك على هذا السؤال قم بالتسجيل أو بتسجيل الدخول
اسئلة قد تهمك: