كيف يكون الحب الصامت بالنظرات ؟


1 0 1 330 5

العلاقات

كيف يكون الحب الصامت بالنظرات ؟



مروة
2

إنّ الحبّ من المشاعر الإنسانيّة السّامية الّتي تجعل القلب فرحاً مسروراً يطير من فرحه، كما أنّ الحبّ يجعل الحياة تتحوّل من حياة بائسة رماديّة إلى حياة فَرِحة ورديّة حتّى وإن كانت ظروف الحياة صعبة. فبوجود شريك الحياة المناسب ستواجه الظّروف بقلب قويّ وستستطيع بالتّعاون مع شريكك أن تواجه جميع الصّعوبات فسيكون شريكك خير مُناصر ومشجّع ومُعين لك في تحدّي ظروف الحياة ومواجهتها.

فالحياة قائمة على هذه المشاعر تُعتبَر أحلى حياة في الوجود، والحبّ أو التّودّد والانسجام من الشّروط الأساسيّة في الزّواج.

وكلّ إنسان خُلِق في هذه الدّنيا بصفات معيّنة تبني شخصيّته وتصقلها، إذ يُخلَق الإنسان كاللّوح الأبيض ثمّ تأتي ظروف الحياة والعلاقات الاجتماعيّة فيها لتقَولب شخصيّته وتبنيها ... فممكن أن ترى في المجتمع العديد من الشّخصيّات؛ إذ يمكن أن تجد الشّخصيّة الثّرثارة والشّخصيّة الصّامتة، الشّخصيّة القويّة والشّخصيّة الضّعيفة، الشّخصيّة الواثقة والشّخصيّة المتردّدة ... إلخ

وحديثنا الآن عن الشّخصيّات الصّامتة، الّتي تحبّ حبًّا صامتًا بالنّظرات، فهذا الحبّ يمكن أن يُعبَّر عنه بطرق أخرى غير الكلام ... ومَن قال أنّ الكلام هو المعبّر الوحيد عن الحبّ؟؟؟

ففي كتاب لغات الحبّ الخمس للدّكتور جاري تشابمان يَذكر خلاله بأنّ لكلّ شخصٍ طريقته الخاصّة في التّعبير عن مشاعره وعن حبّه بشكلٍ خاصّ، وعبّر عن ذلك بمصطلح (لغات الحبّ)، فكلّ شخص يستخدم لغة من هذه اللّغات ليرسل عن طريقها حبّه لمحبوبه، كما أنّه يستقبل عن طريق إحدى هذه اللّغات المشاعر سواء أكان شعور محبّة أو دفء أو حنان أو اشتياق أو أو ... إلخ.

فذكر الدّكتور تشابمان في كتابه أنّه هناك خمس لغات للحبّ وهم (تكريس الوقت، كلمات التّشجيع، تبادل الهدايا، الأعمال الخدميّة، الاتّصال البدنيّ) ... فمن خلال ذلك نرى أنّ الحبّ الصّامت يمكن أن يتبلور ويأخذ ويتبنّى إحدى اللّغات السّابق ذكرها للتّعبير عن نفسه ولا ننسى بالتّأكيد لغة العيون الّتي لا يخفى عليها شيء ولا يُضاهيها لغة في الوجود.

اسئلة قد تهمك:

لكتابة إجابتك على هذا السؤال قم بالتسجيل أو بتسجيل الدخول