هل يجوز للمراة المتوفي زوجها الخروج من المنزل ؟

1 1 0 63 5

اخرى

هل يجوز للمراة المتوفي زوجها الخروج من المنزل ؟
محمد
2

لما كان الزواج بحكم الرابطة الدينية بين الرجل والمرأة والتي تضمن للرجل ولايته على المرأة بعد خروجها من بيت الزوجية إلا بعد إذن وليها وهو الرجل المتزوج منها، فقد يتسائل البعض عما إن كانت تلك الولاية تستمر بعد موت وليها هذا، ولمن الحق في ممارستها، ففي الحديث عن حكم خروج الزوجة التي مات عنها زوجها أو من تسمى بالأرملة من بيتها خلال فترة عدتها، فإن ذلك من غير الجائز ولا يجوز للمعتدة عن موت أن تخرج في فترة العدة، وللعلماء في ذلك أقوال تؤكد ذلك الحكم، ولأن الدين الإسلامي هو دين اليسر لا العسر فقد أُبيح لها الخروج من بيتها للضرورة، فيقول الإمام النووي رحمه الله تعالى: "فيجوز للمعتدة عن وفاة الخروج لهذه الحاجات: شراء طعام، أو بيع، أو غزل، ونحو ذلك"، وذلك بشرط ألا تنام ليلها خارج منزلها"، وأيضاً قال ابن تيمية -رحمه الله تعالى- عن المعتدة لموت زوجها: "فإن خرجت لأمر يحتاج إليه، ولم تبت إلا في منزلها فلا شيء عليها".


لكتابة إجابتك على هذا السؤال قم بالتسجيل أو بتسجيل الدخول
اسئلة قد تهمك: